احصل على مرطب للجسم من اختيارك بالإضافة إلى الشحن المجاني عند شرائك بقيمة 200 درهم أو أكثر من موقع البيت الدمشقي للعطور

من نحن

ضمن مدینة عریقة تنبع أصالة… بساطة ورقیاً… تفوح من جنبات أزقتها رائحة الزهور، من هنا كانت نشأتنا منذ سبعین عاماً مضت في عام 1945 عندما قرر أجدادنا من عائلة الفهّاد أن یقدّموا للعالم ما تحتويه هذه المدینة من إبداع وأصالة.

إن اسم البیت الدمشقي هو اسم مستوحاً من منزل جدنا الأول نذیر ادیب فهّاد الذي كانت بدایته من هذا المنزل والذي بدأ بتركیب وخلط وتقطير الزهور والذي أصبح في الوقت الراهن من معالم دمشق الأثریة المتواجد ضمن سور دمشق القدیمة وهنا ارتبط اسمنا ببیئة تعود جذور عراقتها إلى آلاف من السنین مضت لنستلهم منها العراقة لما نقوم بصنعه من عطور أضافت إلى هذا العالم نوعاً ممیزاً لا مثیل له بین أقرانه.

لا یخفى على أحد ما لتأثیر الورد والیاسمین الدمشقي والفل والزنبق والحمضیات من تأثیر على صناعات العطور وهي ماقمنا باستخدامه على مرّ الزمان وهي في الواقع من أكثر ما یقبل الناس على اقتنائه إذ تصنع من خلطات طبیعیة خالیة من المواد الكیمیائیة تعطى للعطر استمراریته وعبقه وهذا ماجعل الناس في شغف دائم للحصول على هذه العطور على رغم غلاء ثمنها.

في عام 2002 ومع الطلب المتزاید على عطور البیت الدمشقي قررنا أن نتوسع بإنتاجنا عن طریق الوكلاء والأفرع والمشاركات الدولیة لنغطي دول الجوار مثل الخلیج العربي في كل من الكویت وقطر والبحرین وعمان والإمارات العربیة المتحدة وكان لهذا الانتشار صدىً واسعاً تردد على ألسنة الكثیرین لیصل اسم البیت الدمشقي إلى قارة إفریقیا عام 2008 في كل من تنزانیا وإثیوبیا والسنغال والكامیرون وأوغندا واستمر اسمنا العریق وعطورنا الأصیلة بالانتشار إلى أن امتد اسم البیت الدمشقي إلى شرق آسیا وهنا كان لا بدّ لنا من انشار أوسع فأطلقنا منتجاتنا في كل من مالیزیا وسنغافورة وبروناي.

You can`t add more product in compare